التلفزيون الفلسطيني


 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك اليومي هنا ....
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالإثنين يونيو 08, 2009 1:19 am من طرف محمد

» السقا يقوم ببطولة فيلم ايطالي
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 11:36 pm من طرف زائر

» قسوة الزمن على قلب حزين
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 11:30 pm من طرف زائر

» حماس لن تعترف بإسرائيل
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:41 pm من طرف زائر

» هل يجوز إسقاط الساقط؟
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:37 pm من طرف زائر

» معركة التجنيس في تونس والجزائر
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:29 pm من طرف زائر

» مقال فتحاوي
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:23 pm من طرف زائر

» مقال عن ياسر عرفات
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:16 pm من طرف زائر

» المراة والسياسة
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:06 pm من طرف زائر

منتدى

شاطر
 

 أعجوبة المعاقين في كل اللعصور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: أعجوبة المعاقين في كل اللعصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالثلاثاء يوليو 15, 2008 9:57 am

لطالما تردد ذكر هذه العبارة "كل ذي عاهةٍ جبار" وجاء أصل هذا القول بعد أن ثبت أن هناك أشخاص أصيبوا بعاهة في حياتهم .. لكنهم لميستسلموا لهذا الواقع الجديد .. بل كدوا و تعبوا لصنع حياتهم و تسيير دفة الصراعلجهة أكثر ايجابية و أعظم إرادة .. و لقد وجد في التاريخ القديم والحديث أناسأثبتوا للبشرية جمعاء بأن الإصابة بعاهةٍ أو أكثر ليست نهاية العالم، وأن الإرادةالقوية مدعومة بالموهبة قد تجعل من صاحب عاهة بطل إنتاج يسبق الأصحاء بأشواطكثيرة.

هناك أمثلة لمثل هؤلاء الشخصيات التي أبت إلا أن يكون لها دورهاالفاعل في المجتمع رغم إعاقتها ..

تعالوانذكر بعض الشخصيات التي نعرفها و نكتب مقتطفات من حياتهم ..


وجودكم دعماً لهذه الفئة التي تحتاج أن نقف لها احتراماً وتقديراً




هيلين كيلرأعجوبة المعاقين في كلالعصور.
ولدت هيلين كيلر في مدينة (تسكمبيا) من أعمال ولاية (ألا باما) بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1880م، وقبل أن تبلغ الثانية من عمرهاأصيبت بمرض أفقدها السمع والبصر، وبالتالي عجزت عن الكلام لانعدامالسمع.

سعت والدتها إلى تعليمها استعمال يديها في عمل إشارات تفصح بهاجزئياً عما تود قوله.

وضعها والدها في معهد للعميان، وطلبا من رئس القسم أنيرشدها إلى معلمة لها، فأرشدها إلى (آن سوليفان) التي كانت قد أصيبت أول عمرها بمرضأفقدها بصرها، ودخلت معهد العميان في الرابعة عشرة من عمرها، وبعد حين عاد إليهابصرها جزئياً.

وقد التقت بعد انتهاء دراستها بهيلين كيلر لتبدأ معها رحلةطويلة مثيرة هي أشبه بالأعجوبة وتمثل في الحقيقة أروع إنجاز تم في حقل تأهيلالمعوقين.

رحبت أسرة كيلر بالمعلمة سوليفان ترحيباً حاراً، وكانت هيلينآنذاك في حوالي السادسة من عمرها. بدأت سوليفان تعلمها الحروف الأبجدية بكتابتهاعلى كفها بأصابعها واستعملت كذلك قطعاً من الكرتون عليها أحرف نافرة، كانت هيلينتلمسها بيديها وتدريجياً بدأت تؤلف الكلمات والجمل بنفسها.

وبعد مرور عامتعلمت هيلين تسعمئة كلمة، واستطاعت كذلك دراسة الجغرافيا بواسطة خرائط صنعت على أرضالحديقة كما درست علم النبات.

وفي سن العاشرة تعلمت هيلين قراءة الأبجديةالخاصة بالمكفوفين وأصبح بإمكانها الاتصال بالآخرين عن طريقها.

ثم في مرحلةثانية أخذت سوليفان تلميذتها إلى معلمة قديرة تدعى (سارة فولر) تعمل رئيسة لمعهد (هوارس مان) للصم في بوسطن وبدأت المعلمة الجديدة مهمة تعليمها الكلام، بوضعهايديها على فمها أثناء حديثها لتحس بدقة طريقة تأليف الكلمات باللسانوالشفتين.

وانقضت فترة طويلة قبل أن يصبح باستطاعة أحد أن يفهم الأصوات التيكانت هيلين تصدرها.

لم يكن الصوت مفهوماً للجميع في البداية، فبدأت هيلينصراعها من أجل تحسين النطق واللفظ، وأخذت تجهد نفسها بإعادة الكلمات والجمل طوالساعات مستخدمة أصابعها لالتقاط اهتزازات حنجرة المدرسة وحركة لسانها وشفتيها تعابيروجهها أثناء الحديث.

وتحسن لفظها وازداد وضوحاً عاماً بعد عام فيما يعد منأعظم الانجازات الفردية في تاريخ تريبة وتأهيل المعوقين.

ولقد أتقنت هيلينالكتابة وكان خطها جميلاً مرتباً.

ثم التحقت هيلين بمعهد كمبردج للفتيات،وكانت الآنسة سوليفان ترافقها وتجلس بقربها في الصف لتنقل لها المحاضرات التي كانتتلقى وأمكنها أن تتخرج من الجامعة عام 1904م حاصلة على بكالوريوس علوم في سنالرابعة والعشرين.

ذاعت شهرة هيلين كيلر فراحتتنهال عليها الطلبات لالقاءالمحاضرات وكتابة المقالات في الصحف والمجلات.

بعد تخرجها من الجامعة عزمتهيلين على تكريس كل جهودها للعمل من أجل المكفوفين، وشاركت في التعليم وكتابة الكتبومحاولة مساعدة هؤلاء المعاقين قدر الإمكان.

وفي أوقات فراغها كانت هيلينتخيط وتطرز وتقرأ كثيراً، وأمكنها أن تتعلم السباحة والغوص وقيادة المركبة ذاتالحصانين.

ثم دخلت في كلية (رد كليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحووآداب اللغة الانجليزية، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينيةواليونانية.

ثم قفزت قفزة هائلة بحصولها على شهادة الدكتوراه في العلوموالدكتوراه في الفلسفة.

في الثلاثينات من القرن قامت هيلين بجولات متكررة فيمختلف أرجاء العالم في رحلة دعائية لصالح المعوقين للحديث عنهم وجمع الأموالاللازمة لمساعدتهم، كما عملت على إنشاء كلية لتعليم المعوقين وتأهيلهم، وراحتالدرجات الفخرية والأوسمة تتدفق عليها من مختلف البلدان.

ألفت هيلين كتابين،وكانت وفاتها عام 1968م عن ثمانية وثمانين عاماً.مصطفى صادقالرافعيشاعراً مبدعاً، وكاتباً بارعاًومؤرخاً وناقداًولد الرافعي في قرية (بهتيم) بمحافظةالقليوبية عام 1880م، واستقر فيما بعد في مدينة طنطا وعاش فيها كلحياته.

دخل الرافعي المدرسة في نحو الثانية عشر من عمره، فأتم الدروسالابتدائية، ولكنه لم يتجاوزها، إذ أصيب بمرض شديد لم يتركه إلا بعد أن أثر فيأعصاب سمعه، فأخذ سمعه يضعف ويثقل حتى أصبح أصم وهو لم يتجاوز الثلاثين من عمره،فلم يعد يصله من أحاديث العالم من حوله شيء.

أكب الرافعي على الدرسوالمطالعة، وحصل على عمل فعهد إليه الكتابة في بعض المحاكم الشرعية، واستقر أخيراًفي محكمة طنطا، يتولى الكتابة فيها إلى يومه الأخير.

ولم يساعده الصمم علىالاختلاط الكثير بين الناس، ولكنه كان حسن العشرة دقيقاً في أعماله، كما عرف فيهشدة تدينه وغيرته على التقاليد الموروثة عن السلف.

لقد أثرى الرافعيمعلوماته اللغوية بحفظ القرآن الكريم والحديث النبوي ومواقف أعلام الإسلام وشعرالقدماء والمحدثين وخطبهم وآثارهم، وكان شاعراً مبدعاً، وكاتباً بارعاً ومؤرخاًوناقداً.

ترك الرافعي رغم حياته القصيرة نسبياً تراثاً أدبياً وفيراً، فقدخلف ديوانين في الشعر إضافة إلى كتب أدبية عديدة وقصائد عديدة متفرقة.


عدل سابقا من قبل جريئة لبنانية في الثلاثاء أغسطس 12, 2008 12:42 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة المعاقين في كل اللعصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالثلاثاء يوليو 15, 2008 5:16 pm

الاعاقة عمرها و لا كانت من اسباب الاحالة و تحقيق النجاح
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة المعاقين في كل اللعصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالسبت يوليو 19, 2008 8:46 am

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: أعجوبة المعاقين في كل العصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالسبت يوليو 19, 2008 8:45 pm

شكرا" لمرورك أخ جلال . كثيرون يعانون اعاقات جسدية لكنهم أفضل من أصحاء جسديا معاقون نفسيا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: أعجوبة المعاقين في كل العصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالسبت يوليو 19, 2008 8:46 pm

شكرا للمرور نسرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة المعاقين في كل اللعصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 11, 2008 6:04 pm

2al e3aka sabab lelestemrar w25ez edourous wal 3ebar wal motaba3a
takabale mrorore
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



أعجوبة المعاقين في كل اللعصور Empty
مُساهمةموضوع: رد: أعجوبة المعاقين في كل اللعصور   أعجوبة المعاقين في كل اللعصور I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 11, 2008 11:23 pm

شكرا لمرورك ومتابعتك للمواضيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعجوبة المعاقين في كل اللعصور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التلفزيون الفلسطيني :: .•° °•. .•° المنتــدي الاجتمــاعي .•° °•. .•° :: حنين ذوي الاحتياجات الخاصة-
انتقل الى: