التلفزيون الفلسطيني


 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك اليومي هنا ....
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالإثنين يونيو 08, 2009 1:19 am من طرف محمد

» السقا يقوم ببطولة فيلم ايطالي
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 11:36 pm من طرف زائر

» قسوة الزمن على قلب حزين
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 11:30 pm من طرف زائر

» حماس لن تعترف بإسرائيل
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:41 pm من طرف زائر

» هل يجوز إسقاط الساقط؟
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:37 pm من طرف زائر

» معركة التجنيس في تونس والجزائر
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:29 pm من طرف زائر

» مقال فتحاوي
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:23 pm من طرف زائر

» مقال عن ياسر عرفات
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:16 pm من طرف زائر

» المراة والسياسة
معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:06 pm من طرف زائر

منتدى

شاطر
 

 معركة التجنيس في تونس والجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



معركة التجنيس في تونس والجزائر Empty
مُساهمةموضوع: معركة التجنيس في تونس والجزائر   معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالإثنين مارس 24, 2008 5:30 pm

كان التجاوب بين أقطار المغرب العربي، زمن الاستعمار، كبيرا على الرغم من الحواجز التي كان قد أقامها الاستعمار نفسه بين كل من المغرب والجزائر وتونس. ومن ثم كانت الأحداث المهمة التي تقع في أحد الأقطار الثلاثة يتردد صداها في القطر المجاور. ولم تشذ عن هذه القاعدة معركة التجنيس، بل لقد جسمت المعركة ضد التجنيس مظهرا رائعا من مظاهر التجاوب بين تونس والجزائر؛ لأن الفتوى التي صدرت عن جمعية العلماء، والتي تنص على تكفير التجنيس، كانت في الحقيقة استجابة لنداء ورد من تونس طالبا رأي الحركة الاصلاحية الدينية في الجزائر في هذه القضية بصور تزيل اللبس وترفع الغموض وتدحض باليقين كل شك.
ذلك أن كلا من تونس والجزائر شهدت تصاعد الحملة من أجل انتشار التجنيس بالجنسية الفرنسية والتشجيع عليه منذ نهاية العشرينات إلى نهاية الثلاثينات من القرن العشرين، على الرغم من اختلاف أشكال الحملة هنا وهناك، واختلاف ردود الفعل هنا وهناك.
فالحملة من أجل التجنيس انطلقت في البلدين من منطلق واحد يتمثل في الاعتماد على دعوة التحديث والانفتاح على العصر. وهي زيادة على ذلك، تعتمد على تكريس الاستقرار الاستعماري واستغلال اليأس الذي يتمكن من نفوس الناس أمام انسداد أبواب الأمل في التغيير، لتطور الأمر الواقع من شيء يحمله الناس على مضض ويقبلون به مكرهين، إلى شيء محبّب مرغوب فيه.
لكن ردود الفعل اختلفت هنا وهناك بفعل اختلاف طبيعة الاستعمار في البلدين. فقد كان النظام الاستعماري في تونس يستمد ''شرعيته'' من معاهدة باردو التي وقعت مع النظام التونسي الذي كان ممثله هو الباي، وكانت الشخصية التونسية معترفا بها قانونيا على الرغم من الممارسات الفعلية التي كانت تحصر ذلك الاعتراف في مظاهر صورية وشكليات خداعة.
وهذا الوجود المتميز للشخصية التونسية هو الذي يفسر اختلاف رد الفعل ضد التجنيس في تونس عنه في الجزائر؛ لأن المظاهر المتميزة لهذه الشخصية عبر مؤسسات عديدة، مهما كانت فعاليتها محدودة، من شأنه أن يحجب عن رجل الدين في تونس خطورة التجنيس بالجنسية الفرنسية. فالكيان التونسي كان قائما، وهيآته المختلفة من إدارية وسياسية ودينية موجودة. ومن هنا لم تظهر خطورة لتجنيس إلا للسياسيين الذين كانوا محتكين بالشعب. وهذا ما جعل رد الفعل ضد التجنيس في تونس يصدر عن الحزب الدستوري، في الوقت الذي صدرت خلال أبريل 1933 فتوى دينية بتونس سايرت رغبة الإدارة الاستعمارية. فقد نصت هذه الفتوى على أن المتجنس بالجنسية الفرنسية من ابناء تونس يعتبر باقيا على إسلامه، ومن ثم يجوز دفنه في مقابر المسلمين.
وبناء على هذه الفتوى صمّمت الإدارة الفرنسية في يوليو من السنة نفسها على دفن أبناء أحد المتجنّسين في مقبرة إسلامية في مدينتة المنستير تحت حراسة قوة عسكرية فرنسية. وقد تسبب ذلك في رد فعل شعبي كبير ضد العملية، استجابة لموقف الحزب الدستوري الذي كان قد تنبه إلى خطورة التجنيس، ورفض العمل بالفتوى التي تسمح بدفن المتجنس أو ابنه في مقابر المسلمين. وقد سقط أحد المتظاهرين تحت رصاص الجيش الفرنسي مما ساعد على تأكيد أهمية وجدية المعركة ضد التجنيس. أما في الجزائر فقد كان الاستعمار يستمد شرعيته من قوة المنتصر الذي سعى إلى سحق شخصية الشعب المهزوم واستئصالها إلى ابد الآبدين. وقد كان التمايز عبر الدين هو آخر مظهر تلجأ إليه الشخصية الوطنية لتأكيد اختلافها عن المستعمر، وآخر معقل تلوذ به لتصون استمراريتها. ومن هنا كان الدين مدعوا لأن يقول القول الفصل في الموضوع. وهذا هو نفسه الذي جعل الإدارة الاستعمارية في الجزائر تمهّد للتجنيس بعدة خطوات تجعله مقبولا في نهاية المطاف، بل ويصبح هدفا يتنافس على تحقيقه الجزائريون.
ولا بأس أن نفتح هنا قوسين لتسجيل خطوة من تلك الخطوات التمهيدية؛ لأن ذلك يساعدنا على تبيّن وجه آخر من وجوه هذه المعركة الضارية، وتتصل هذه الخطوة بالدور الذي كان الاستعمار يريد من المرأة الجزائرية أن تنهض به في مجال التهيئة لتذويب مقوّمات الشخصية الوطنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



معركة التجنيس في تونس والجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: معركة التجنيس في تونس والجزائر   معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالخميس مارس 27, 2008 11:41 am

مشكووووووووووورة نسرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



معركة التجنيس في تونس والجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: معركة التجنيس في تونس والجزائر   معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالخميس مارس 27, 2008 12:38 pm

معركة التجنيس في تونس والجزائر 3-ThankYouBlueDoves-Roo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



معركة التجنيس في تونس والجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: معركة التجنيس في تونس والجزائر   معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالثلاثاء مايو 20, 2008 12:48 pm

مشكورة نسرين يعطيكي العافية ربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



معركة التجنيس في تونس والجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: معركة التجنيس في تونس والجزائر   معركة التجنيس في تونس والجزائر I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 12, 2008 5:29 pm

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معركة التجنيس في تونس والجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التلفزيون الفلسطيني :: .•° °•. .•° المنتدى السياسي .•° °•. .•° :: حنين المقالات السياسية-
انتقل الى: